يتناول كل فرد منا ما يعادل 20 كيلوغرام من السمك في السنة، أي ضعف المقدار الذي كان يتناوله منذ 50 سنة

قد يكون من الصعب تخيل نظامنا الغذائي من دون سمك كما أن الطلب العالمي على هذا المنتج البحري لا ينفك يتزايد حتى أصبحنا اليوم نأخذ من البحر كميات من السمك تفوق تلك التي ينتجها المحيط لمواكبة شهيتنا المفتوحة للمنتجات البحرية.

لكننا وصلنا اليوم إلى مرحلة أصبحت فيها المنظومات البيئية البحرية والعديد من التجمعات السكانية المحلية في خطر، خصوصا في الدول النامية. فالصيد البحري الجائر أصبح يمثل الخطر الثاني الأكبر الذي يهدد محيطاتنا بعد التغيرات المناخية و قريبا سوف يكون من المستحيل إيجاد سمك في البحر سواءً لتربيته أو لتناوله.

من حسن الحظ يمكننا أن نوقف الصيد الجائر.  ولكن نحن بحاجة لمساعدتكم.

أكثر من نصف الأسماك التي تشتريها تأتي من البلدان السائرة في طريق النمو

وقائع ثابتة

يتناول كل تونسي ما يعادل 11 كيلوغرام من السمك في السنة

icon_hard_facts_boat_and_fish

 

 

 

 

93%

من مخزون الأسماك في البحر الأبيض المتوسط عرضة للصيد المفرط

 

31

بالمائة من المخزونات العالمية للأسماك عرضة للصيد الجائر

 

icon_hard_eu_import

 

في 2014  استوردت دول الاتحاد الأوروبي المتوسطية (المجاورة للبحر الأبيض المتوسط)  حوالي 85 بالمائة من الأسماك التي تستهلكها.

icon_hard_facts_hook_and_fish

 

كميات الصيد البحري غير القانوني وغير المنظم يمكن أن تصل قريبا إلى 26 مليون طن أي أكثر من 30 بالمائة من إجمالي الصيد السنوي في العالم.

 

نحن جميعا متصلون بعضنا ببعض، معا يمكننا أن نحدث فرق

Pin It on Pinterest

Share This