نحن جميعا متصلون بعضنا ببعض

معا يمكننا أن نحدث فرق

في ظل الاقتصاد العالمي، يمكن أن يكون لخياراتنا اليومية في ما يخص المأكولات البحرية أثر كبير على الموارد البحرية وعلى السكان أينما كانوا. يشكل الصيد الجائر لتلبية حاجيات متزايدة خطرا كبيرا تعمل الحكومات وكذلك قطاع الصيد البحري على التوقي منه.

في هذه الأثناء، أنت كمستهلك لست مضطرا للتوقف عن أكل أطباقك المحببة من السمك مثل السمك المقلي ولكن ما يمكنك فعله هو أن تدعم منتجات بحرية مستدامة يتم صيدها بطرق تحافظ على الثروات البحرية ومخزونات الأسماك التي تعتمد عليها العديد من التجمعات السكنية للعيش.

إليك ما يمكن أن تفعله لتحدث الفرق

اشتري مأكولات بحرية معتمدة

ابحث عن المواصفة البيولوجية التي تشير إلى أن المنتجات البحرية والأسماك التي تتناولها قد تم التزود بها من مصادر مسؤولة ومعتمدة أو مصائد ومؤسسات تربية أسماك مستدامة.

لا تأكل الأسماك الصغيرة

الأسماك لها أحجام معينة ليسمح باصطيادها والأسماك ذات الأحجام صغيرة ليست جاهزة بعد للتوالد. إسأل السماك //بائع السمك// لتتأكد من أنك تشتري أسماك بالغة. بتصرفك هذا، أنت تساعد على تجديد ثروات البحار.

تذوق أنواعا مختلفة

التنوع في استهلاك المأكولات البحرية يساعد على ضمان ضغط أكثر توازنا على المنتجات البحرية. التنوع البيولوجي يجعل النظم البيئية والايكولوجية أقوى.

تأكد من العلامات

في دول الاتحاد الأوروبي من حقك الشرعي أن تعرف الاسم الكامل للمنتج الذي تشتريه ومن أين يأتي وهل تم اصطياده أم أنه منتج مربى وهل هو طازج أم مبرد.

إذا لم تكن هذه المعلومات موجودة ومعروضة وإذا لم تتمكن من الحصول على إجابات لا تشتري المنتج.

Pin It on Pinterest

Share This